وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه سيترك رئاسة البلاد في حال فازت المعارضة بالانتخابات التشريعية التي تنظم غدا الأحد.

وأضاف: "علي أن أقول للشعب (...): إن مصيري بين أياديكم. في حال فازت المعارضة مرة أخرى، سأترك الرئاسة. في حال فازت بالانتخابات، لن أبق هنا".

ويتنافس في الانتخابات التشريعية الفنزويلية غدا الأحد 107 أحزاب ورابطة سياسية على مقاعد برلمان يتكون من غرفة واحدة، فيما قرر حزب خوان غواييدو، المعارض المدعوم من واشنطن وحلفائها والخصم الرئيسي لنيكولاس مادورو، مقاطعة هذه الانتخابات.

وبالنظر إلى هذه المقاطعة والظروف السياسية الداخلية عشية هذا الاستحقاق، فإن احتمالات انهزام الموالين للرئيس مادورو ضئيلة حسب المتتبعين للمستجدات في فنزويلا.