وكالات - النجاح - أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة تمديد مهمة المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين الإيطالي فيليبو غراندي لسنتين ونصف، أي نصف ولاية بدلا من ولاية كاملة مدتها خمس سنوات، بناء على طلبه.

وتولى غراندي منصبه في جنيف في يناير عام 2016، وكان من المفترض أن يغادره في 31  ديسمبر المقبل، غير أن الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش أراد التجديد له لولاية ثانية، لكن غراندي اعتذر لأسباب شخصية، واقترح أن يتمّ التجديد له نصف ولاية تنتهي في 30  يونيو 2023 . 

وفي تقرير للمفوضية  صدر في يونيو الماضي، إن نحو 80 مليون شخص، أي أكثر من 1% من البشر، أجبروا على العيش بعيدا عن ديارهم بعدما غادروها هرباً من العنف والاضطهاد والرقم تضاعف خلال عثد من الزمن .

ونجح غراندي خلال ولايته الأولى، خاصة في إقرار ميثاق عالمي للاجئين في ديسمبر 2018، وهو الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المتّحدة، وصوّتت ضدّه الولايات المتحدة والمجر ليس ملزما لكنّه يرمي لتحسين إدارة أزمة اللاجئين على الصعيد الدولي.

 تقلّد غراندي مسؤوليات عديدة في المنظمة الدولية، بينها منصب المفوّض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" وامتد منذ 2010 ولغاية 2014، إضافة إلى العمل في عداد بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان.

كما عمل الدبلوماسي الإيطالي في عداد المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في كلّ من: السودان، وسوريا، وتركيا، والعراق، وقاد بعثات إنسانية في كل من: اليمن، وجمهورية الكونغو الديموقراطية.