وكالات - النجاح - كشف وزير الري السوداني ياسر عباس، أن "مفاوضات سد النهضة لن تستمر إلى ما لا نهاية، وطلب مد المفاوضات لمدة 10 أيام ليس له جدوى".

ووبين الوزير في مؤتمر صحفي بعد اجتماع بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة، أن سد الروصيرص يتأثر بشكل كبير بسد النهضة أكثر من السد العالي في مصر.

وأشار إلى أن السودان متمسك بواسطة الاتحاد الإفريقي شرط تغيير المنهجية، ولا نهدف إلى تجميد المفاوضات، لكي نفاوض في دوائر مغلقة، موضحا أن هناك إصرارا لعدم استكمال التفاوض في ظل عدم وجود الخبراء.