نابلس - النجاح - أعلن قائد القوات الجوية السودانية الفريق عصام الدين سعيد كوكو، أن التدريبات الجوية المشتركة مع المصريين (نسور النيل 1)، استخدمت خلالها مقاتلات روسية متطورة.

ولفت إلى أن تسمية التمرين المشترك بـ"نسور النيل" جاءت دلالة على الرابط الأزلي بين السودان ومصر وهو النيل الخالد.

وأشار كوكو إلى أن القوات الجوية السودانية شاركت خلال التمرين بطائرات هجوم أرضي "سوخوي 25"، وطائرات مقاتلة تدريبية "أف تي أس 2000" وطائرة "أنتونوف 32" للاستطلاع والتصوير الجوي وطائرة "مي17" للبحث والإنقاذ وطائرات "مي 24".

فيما شارك المصريون بعدد من الطائرات 8 طائرات "ميغ – 29" وطائرة كاسا للإخلاء الطبي"​​.

وأوضح المسؤول العسكري، أن "التمرين يأتي في إطار التعاون وتبادل الخبرات وعلى ذات النسق تم التخطيط لتنفيذ تمرين جوي مشترك بين القوات الجوية السودانية والمصرية في الفترة من 11 حتى 19 نوفمبر الجاري بقاعدة (الفريق طيار عوض خلف الله) الجوية بمدينة (مروي) للتأكد من مستوى جاهزيتها وفاعليتها بجانب رفع القدرات وبناء ترسانة جوية رادعة لتنفيذ الأعمال المشتركة ومواجهة الأخطار بالبلدين".