وكالات - النجاح - قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني اليوم الأحد أن مبادرة السلام التي قدمتها إيران لفض النزاع في قره باغ تسعى نحو تسوية هذا الصراع وانسحاب القوات المحتلة من الأراضي التي تم احتلالها.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية إرنا أضاف ظريف أن إيران منذ بداية الأزمة في قرة باغ سعت بالتشاور مع دول المنطقة بما في ذلك دول النزاع لانهاء الحرب ضمن الآليات المتوفرة والممكنة  لأن استمرارها سيسبب أكبر قدر من الضرر للمنطقة كاملة .

وأكد أن التوترات على طول الحدود تعرض المدنيين للخطر من كلا الجانبين نعربا عن أسفه لعدم إكتمال التفاوض منذ 30 عام . 

وأوضح ظريف أن خطة إيران تدعو لحل نزاع شامل يبدأ بإعلان إلتزام الطرفين بمجموعة من المبادئ  وبعدها وباتخاذ خطوات يستمر انسحاب قوات الاحتلال من جميع المناطق المحتلة كما تهدف إلى ضمان حقوق الشعب وايجاد قنوات اتصال ومراقبة من دول المنطقة بشأن تنفيذ الخطة .

 وقال: نحن ننتظر من المسؤولين في أذربيجان وأرمينيا وكذلك أصدقائنا الروس والأتراك إبداء رأيهم بشأن هذه الخطة .