نابلس - النجاح - قال رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، اليوم الأربعاء، إنه يسعى إلى اتخاذ قرار سريع بشأن التخلص من المياه الملوثة في محطة فوكوشيما النووية، التي توقفت قبل 10 سنوات.

ويأتي هذا بعدما قالت وسائل إعلام يابانية، يوم الجمعة الماضي، إن الحكومة اليابانية قررت إطلاق المياه المعالجة التي تحتوي على مواد مشعة من محطة محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية في البحر.

وأكدت التقارير، أنه من المتوقع اتخاذ قرار رسمي خلال هذا الشهر.

وجمعت شركة طوكيو إلكتريك التي تدير المحطة أكثر من مليون طن من المياه الملوثة، منذ أن أصيبت المحطة بالشلل بسبب زلزال وتسونامي في عام 2011.

وأدت كارثة فوكوشيما إلى إغلاق جميع المفاعلات النووية في اليابان البالغ عددها حينها 54، وكانت توفر ذات يوم نحو ثلث احتياجات البلاد من الكهرباء، وفقا لرويترز.

وأعيد تشغيل بعض المفاعلات لكن المخاوف بشأن الأمان النووي استمرت.