وكالات - النجاح - استمرت كل من أرمينا وأربيجان بين شد وجذب في تبادل الإتهامات حول موضوع الهدنة وأن كل طرف يسعى لتحقيق ضربة استباقية للأخر .

وعادت جيوش البلدين من خرق الهدنة بعد مرور ساعات قليلة من الاتفاق الذي جرى في العاصمة الروسية موسكو بتبادل الضربات الجوية وقصف بعض المناطق المدنية ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى .

وشدد كل من الإتحاد الأوروبي وروسيا على ضرورة الإنصياع لاتفاق وقف إطلاق النار وأن استمرار القتال سيعيق أي عملية إنسانية تتضمن إخلاء الجرحى المصابين والقتلى .