وكالات - النجاح - أعلنت وسائل الإعلام الروسية عن استعداد البحرية الروسية والمصرية لإجراء مناورات هي الأولى من نوعها في البحر الأسود.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أنه بحسب المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، فإن ممثلي البحرية الروسية والمصرية عقدوا في مدينة نوفوروسيسك مؤتمرا لمدة ثلاثة أيام حول إعداد التدريبات المشتركة "جسر الصداقة - 2020"، والتي ستقام لأول مرة في البحر الأسود.

ووافق الجيشان الروسي والمصري خلال الاجتماع على خطة مناورات مشتركة، حيث أنه ستعمل مجموعات تكتيكية من السفن الحربية التابعة لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية والبحرية المصرية، بدعم من الطيران على مهام مشتركة لحماية الطرق البحرية من التهديدات المختلفة.

ووفقا لخطة واحدة، سيتم نشر القوات لتنظيم الاتصالات وتجديد الإمدادات في البحر، وسيتم تنفيذ إجراءات عمليات التفتيش ضد السفن المشبوهة، وإطلاق الصواريخ والمدفعية من أسلحة السفن.

وأوضحت الخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الجنوبية أن أهداف التمرين هي تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية بما يخدم الأمن والاستقرار في البحر وكذلك تبادل الخبرات بين الأفراد في صد التهديدات المختلفة في مناطق الملاحة المكثفة.