نابلس - النجاح - أعلنت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة، الثلاثاء، نيتها إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد (ص)، قبل بدء محاكمة المتهمين في الهجوم الذي استهدف مقرها عام 2015؛ وأسفر عن 12 قتيلا من موظفيها.

وقالت الصحيفة في بيان نشرته عبر موقعها ومنصات التواصل الاجتماعي، إن عددها الذي سيتضمن الرسوم التي تسببت بالهجوم على الصحيفة "سيكون متاحا بدءا من عصر الثلاثاء في أماكن بيع الصحف".

وتبدأ غدا الأربعاء، محاكمة 14 متهما بالتواطؤ مع متشددين فرنسيين نفذوا هجمات في 7 يناير/ كانون الثاني 2015 على صحيفة "شارلي إيبدو" في العاصمة الفرنسية باريس.

وعنونت المجلة في صدر الصفحة الأولى: "كل هذا (في إشارة للهجوم على الصحيفة) من أجل هذا (في إشارة للرسوم)".

كما كتب رئيس تحرير "شارلي إيبدو" لوران سوريسو، في افتتاحية الصحيفة: "لن نستسلم أبدا".