نابلس - النجاح - قتل عشرة أشخاص على الأقل اليوم الأربعاء على طريق سريع بشمال اليونان، وذلك إثر اصطدام سيارة فان بكشك لتحصيل رسوم وفق ما أعلنت الشرطة اليونانية.

وتقوم الشرطة اليونانية، التي تنظم دوريات على طريق اجناتيا اودوس السريع الذي يربط بين تركيا ومدينة سالونيك، بإيقاف المركبات والشاحنات التي تهرب المهاجرين، الذين يتمكنون من عبور الحدود البرية من تركيا.

وقالت وكالة الأنباء اليونانية إنه يبدو أن المركبة كانت تهرب مهاجرين عندما اصطدمت بحاجز خرساني تم بناؤه من أجل كشك تحصيل رسوم قيد الانشاء.

وأضافت الوكالة، أن ثمانية من الركاب لقوا حتفهم على الفور، كما توفى اثنان آخران في المستشفى، موضحة أن هناك شخصين آخرين في حالة حرجة بالمستشفى.

ولم يتضح على الفور كم عدد الأشخاص الذين كانوا على متن المركبة، أو إذا كان هناك مهربون بين الضحايا، وتحقق السلطات حاليا في سبب الحادث.

وتقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن نحو 11 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا اليونان منذ بداية العام، نحو 2400 منهم عبروا الحدود البرية، والبقية أبحروا عبر بحر إيجة إلى الجزر اليونانية.