النجاح - قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن مخاطر اندلاع مواجهة نووية قد ارتفعت في الآونة الأخيرة بشكل خطيرة,

واشار الى أن الولايات المتحدة ترفض الاعتراف بمصطلح الأمن الاستراتيجي.

وقال لافروف خلال جلسة "قراءات بريماكوف" المنعقدة عبر الإنترنت اليوم الجمعة:"أوافق على أن المخاطر النووية زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأن الوضع في مجال الأمن والاستقرار الاستراتيجي الدولي في حالة تأخر كبير.

وتابع:" الأسباب واضحة أيضًا للجميع تريد الولايات المتحدة استعادة الهيمنة العالمية وتحقيق النصر فيما تطلق عليه تنافس القوى العظمى، وترفض مصطلح الاستقرار الاستراتيجي، وتسميه التنافس الاستراتيجي. إنهم يريدون الفوز".