وكالات - النجاح - كشفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن مجموعة من مقاتلاتها من طراز "سو-27" اعترضت قاذفات أمريكية وطائرات استطلاع للناتو فوق المياه الدولية لبحر البلطيق.

وأوضحت الوزارة، في بيان: "رصدت القوات الدورية للدفاع الجوي في الدائرة العسكرية الغربية، يوم 15 يونيو 2020، في الوقت المناسب تصرفات قاذفات استراتيجية تابعة للقوات الجوية الأمريكية من نوع B-52H وطائرات استطلاع لقوى أجنبية فوق المياه الدولية لبحر البلطيق، وتم تنفيذ عملية لمرافقتها من قبل مقاتلات روسية".

وذكر البيان: "جرت مرافقة طائرات القوى الأجنبية دون انقطاع على بعد ملموس عن حدود الاتحاد الروسي من قبل وسائل المراقبة الإلكترونية الروسية، وتم من أجل اعتراض الأهداف إقلاع مقاتلات من طراز سو-27 للقوات الجوية لأسطول البلطيق".

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن القاذفات الأمريكية وطائرات الاستطلاع لدول الناتو التي تم اعتراضها كانت تنفذ تحليقات فوق بحر البلطيق في إطار تدريبات "Baltops 2020" لحلف شمال الأطلسي.

وشددت الوزارة على أن مقاتلات "سو-27" منعت من وقوع أي انتهاك لحدود الدولة الروسية، مشيرة إلى أن أطقم الطائرات الروسية نفذت تحليقاتها بالتوافق التام مع القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي.

وسبق أن أكدت وزارة الدفاع الروسية أن قوات أسطول البلطيق تراقب سير مناورات الناتو في المنطقة والتي تشارك فيها 19 دولة بينها 17 عضوا في الحلف و2 بصفة الدولة الشريكة.