وكالات - النجاح - أكدت الجامعة العربية، أهمية الحملة التي أطلقتها كل من جامعة القدس والشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية وصندوق وقفية القدس، ومحافظة القدس تحت عنوان القدس تناديكم لتنتصر على كورونا بسبع لغات، لمواجهة آثار فيروس كورونا ونتائجه الصعبة على حياة المقدسيين وقدرتهم على الصمود وتأمين احتياجاتهم المختلفة.

وأفادت الجامعة العربية في بيان لها اليوم الخميس، بأن هذه الحملة تعتمد على التبرع من خلال منصة ذكية بعنوان www.helpalquds.org وتختص الحملة بدعم القطاع الصحي والتمكين الاقتصادي وتوفير المنح الدراسية للطلبة من أبناء العائلات المتضررة من انتشار الوباء.

وأوضح البيان، أن خطورة انتشار وتداعيات هذه الجائحة تتضاعف بصورة مستمرة في مختلف دول العالم بما فيها دولة فلسطين حتى أصبح له تبعات سلبية وآثار وخيمة على كافة مناحي الحياة الانسانية والاقتصادية، خاصة جراء استمرار وتصاعد انتهاكات وممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وإمعانه بالاستهتار بأرواح الفلسطينيين وخاصة في مدينة القدس المحتلة، وحرمانهم من تدابير الوقاية الصحية اللازمة، إلى جانب منع أي جهود لتوفير الدعم الصحي لأبناء القدس، الذين يفتقرون للرعاية الصحية اللازمة والمُستلزمات الطبية الضرورية لمواجهة الفيروس، والتي يُعاني أهلها من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية السلبية الخطيرة.

وأشار، إلى أن هذه الحملة تهدف أيضًا إلى إلقاء الضوء على الدور الحيوي والأساسي الذي تلعبه مساهمات المجتمع المدني والمنظمات والمؤسسات، وكذلك الجمعيات والنقابات من مختلف الدول العربية لدعم القدس ونصرتها للتصدي لما تتعرض له مدينة القدس من عدوان، واستهداف،واستيطان،وتهويد لهوية القدس العربية الإسلامية، والدفاع عن مقدسات العرب والمسلمين في فلسطين.