النجاح - اشارت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) الى أن جائحة كوفيد-19 ستؤدي إلى زيادة الجوع والفقر في أميركا اللاتينية.

وافادت المنظمة في تقرير لها إن "الأمن الغذائي للمنطقة تفاقم في السنوات الأخيرة.

 وقد يكون لهذه الأزمة الجديدة تأثير خطر على بعض البلدان والمناطق".

وبحسب التقرير فإنه على المدى القصير يكمن الخطر الأكبر في حدوث نقص في الغذاء "لدى السكان الذين يحترمون تدابير السلامة الصحية لمنع انتشار الفيروس والذين، في كثير من الحالات، فقدوا مصدر دخلهم الرئيسي".