النجاح - تعتزم باكستان انهاء الإغلاق الكامل للبلاد على مراحل بسبب فيروس كورونا.

وذك بعد تحذيرات بأن استمرار توقف الانشطة الاقتصادية يمكن أن يؤدي إلى شطب حوالي 18 مليون وظيفة، مما يدفع أكثر من نصف سكان البلاد إلى السقو

وكانت الحكومة قد قررت هذا الأسبوع السماح للمواطنين باستئناف العمل في تلك المجالات وإعادة فتح قطاع البناء والصناعات ذات الصلة، مثل تصنيع الاسمنت والصلب اعتبارا من 14 نيسان الجاري.

يأتي القرار فيما توقعت دراسة جديدة أن أكثر من 18 مليون وظيفة، تواجه مخاطر، بموجب القيود الصارمة الحالية، التي تشمل فرض حظر تجوال من قبل الجيش في بعض المناطق.

وحذر باحثون في المعهد الباكستاني للاقتصاد التنموي وهو هيئة حكومية من أن قطاعات الزراعة والبناء والبيع بالتجزئة يمكن أن تكون الأسوأ تضررا.

وطبقا لتقديرات الأمم المتحدة، يعيش حوالي 40 بالمئة من سكان باكستان بالفعل تحت خط الفقر.