النجاح - أكد مسؤولون أميركيون، إنهم سيبدأون، اليوم الإثنين، باختبار أول لقاح تجريبي على مريض، ضد فيروس "كورونا" المستجد.

هذا وستجري التجربة في منشأة أبحاث كايزر في ولاية واشنطن، وستستغرق عملية التحقق من اللقاح من عام إلى 18 شهراً.

وحذر علماء في وقت سابق من تجربة اللقاح على البشر قبل معرفة مدى نجاحه على حيوانات المختبر.

 وقالوا إن التسابق لاختبار لقاح تجريبي ضد فيروس "كورونا" يعد اختراقاً للبروتوكول المعتاد.

وأوضحوا أن هذه ليست هي الطريقة التي يحدث بها اختبار اللقاح بشكل طبيعي، وتشترط الجهات التنظيمية أن الشركة المصنعة للقاح أو الدواء أن يكون المنتج آمنا قبل ان ينتقل إلى الأشخاص، وبينما لم يتم تكريس ذلك في قانون.

 إلا أن العلماء يقومون غالباً بتجريب اللقاح على حيوانات المختبر قبل تعريض المتطوعين من البشر لخطر محتمل.