نابلس - النجاح - أكدت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي أن جلسات الاستماع فيما يخص القضايا التي تخص الرئيس دونالد ترامب توصلت إلى "أدلة تكفي لعزله" في المحاكمة التي سيجريها مجلس الشيوخ على حسب اعتقادها.

وأشارت بيلوسي يوم أمس الأحد قائلة: "أردنا أن يدرك الشعب ضرورة (مثول) الشهود باتت الكرة الآن في ملعبهم، فإما يقومون بذلك (استدعاء الشهود) وإما يدفعون ثمن عدم القيام به". كما أفادت بوجود رسائل إلكترونية جديدة تدعم الإتّهامين الموجّهين لترامب بدأت بالظهور في الفترة التي تلت قرار مجلس النواب إطلاق إجراءات عزل ترامب.

في حين من المتوقع أن تلتقي بيلوسي يوم غد الثلاثاء مع نواب الحزب الديمقراطي من أجل التحضير للتصويت الرسمي الذي يفرضه القانون من أجل إحالة تهمتي عزل ترامب على مجلس الشيوخ.

 وقد أبدى، جون بولتون، المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي استعداده للإدلاء بشهادته إذا ما تم استدعاؤه.

ومن المتوقع أن تجرى المحاكمة سريعا في مجلس الشيوخ حيث يتمتع الجمهوريين بغالبية لتبرئة ترامب.

يشار أن ترمب قد اتهم في وقت سابق بتهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وكان ترامب قد علق في تغريدة نشرها على "تويتر"، "ينبغي إغلاق القضية بدون محاكمة".

ومنذ قرار مجلس النواب إطلاق الإجراءات لعزل ترامب في 18 ديسمبر الماضي، لم تقم بيلوسي بتسليم مادّتي الاتهام لترامب المتمثلتين بممارسة ضغوط على أوكرانيا لفتح تحقيق بحق جو بايدن المرشّح الديمقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الانتخابات الرئاسية، كما وبعرقلة التحقيق في الكونغرس.