نابلس - النجاح - أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أنه أمر قواته بإجراء مناورات عسكرية بالمدن الرئيسية في البلاد يومي 15 و16 فبراير، أي بعد أقل من 5 أشهر من مناورات مماثلة أجراها الجيش على الحدود مع كولومبيا، وأشار إلى المناورات ستجري في خمس من كبرى مدن البلاد، هي العاصمة كراكاس، وماراكاي، وفالنسيا، وباركيسيميتو، وماراكايبو.

وقال مادورو:"سنجري أولى مناوراتنا العسكرية للعام 2020، مناورات عسكرية خاصة لنشر منظومة الدفاع، ولنشر الجيش بأكمله". وأضاف أن هذه المناورات ترمي لتحضير المشاركين فيها "للدفاع عن المدن".

فيما دعا مادورو قواته لأن تكون "مستعدة" من أجل "تحطيم أسنان الإمبريالية" إذا ما تعرضت بلاده لعدوان خارجي، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

في حين شاركت وحدات من الجيش الفنزويلي والمليشيات المدنية بمناورات عسكرية على طول الحدود مع كولومبيا، في الفترة بين 10 و28 سبتمبر.

يذكر أن قوام الجيش الفنزويلي 365 ألف عسكري، لكن مادورو يؤكد أن الميليشيات المدنية الموالية له تضم 3.7 مليون نسمة أي أكثر من 10% من سكان البلاد.