النجاح - أكد قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، أنه لا مكان آمنا للولايات المتحدة في المنطقة، وأن اغتيال قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني بداية نهاية حضورها فيها.

وشدد أن بلاده "ستنتقم بشكل قاس وقوي ومزلزل"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وقال سلامي: "أقول الكلمة الأخيرة في بداية خطابي، سننتقم، بشدة، بقوة، انتقاما سيندم القتلة، اطمئنوا".

وتابع: "إنني أقول بالخط العريض وبقول فصل، الأوامر صدرت، نحن نأخذ ثأراً قوياً وحازماً ومندماً وحاسماً وقاضياً، أيها الشعب كونوا على أتم الثقة وليهدأ روعكم".