وكالات - النجاح - قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الاثنين، إن لندن ليست لديها خطط لفرض عقوبات على العراق.

ونقلت "رويترز" عن المتحدث باسم بوريس جونسون، قوله إن إعلان إيران أنها ستتخلى عن القيود على تخصيب اليورانيوم، يبعث على القلق البالغ، وإن بلاده تجري محادثات بشكل عاجل مع الأطراف بشأن التحركات المقبلة التي يحتمل اتخاذها.

 

وأضاف المتحدث، أن هناك مواثيق دولية تحول دون تدمير التراث الثقافي، وذلك بعد أن هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستهداف 52 موقعا إيرانيا، بما في ذلك أهداف مهمة للثقافة الإيرانية، إذا هاجمت طهران المواطنين أو الأصول الأميركية.

وأشار المتحدث للصحفيين: "لندن تحث الحكومة العراقية على ضمان إمكانية مواصلة التحالف الدولي عمله لمكافحة الإرهاب".

وأضاف قائلا: "كنا نقول على الدوام إن الاتفاق النووي هو اتفاق ذو طبيعة تبادلية، وفي أعقاب الإعلان الإيراني، نجري محادثات بشكل عاجل مع الشركاء حول الخطوات المقبلة".

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني قد أعلن أن إيران لن تحترم أي قيود ينص عليها الاتفاق بشأن الأنشطة النووية للبلاد.

ويتضمن ذلك القيود على عدد أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم، وطاقة التخصيب، ومستوى النقاء، وحجم المخزون من اليورانيوم المخصّب، وأنشطة إيران المتعلقة بالبحث والتطوير في المجال النووي.

وقلصت إيران على نحو مطرد التزامها بالقيود التي فرضها الاتفاق على أنشطتها النووية ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في عام 2018، وقيام واشنطن بإعادة فرض العقوبات التي أصابت تجارة طهران النفطية بالشلل.