وكالات - النجاح - أعلن أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام بإيران محسن رضائي يوم الأحد أنه سيتم طرد جميع القوات الأميركية من المنطقة، متوعدًا بمسح "إسرائيل" عن وجه الأرض حال أي هجوم أمريكي، بحسب ما نقلته قناة "الجزيرة".

وأكد "رضائي" مساء يوم الأحد على أن طهران جادة في الانتقام من (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب ردًا على اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري اللواء قاسم سليماني، مؤكدا أننا "لن نتردد في ذلك".

وأتت تصريحات رضائي تعقيبا على تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بمهاجمة 52 موقعا مهما في إيران بأحدث الأسلحة حال أي هجوم إيراني على الجنود والمصالح الأمريكية في الشرق الأوسط.

من جانيه، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني على أن أمريكا ستعلم أن اغتيال سليماني سيكون أخطر لهم من وجوده حيًا.

وأوضح شمخاني أن "ردنا على اغتيال سليماني لا يقتصر على الإجراءات العسكرية"، وأضاف "ردنا على هذه الجريمة بالتأكيد عسكري، لكنه لن يقتصر على العمل العسكري".

وقال مسؤول أمريكي إن قوة الصواريخ الإيرانية في حالة تأهب قصوى في كل أنحاء البلاد، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

ووفقا لـ"رويترز"، فقد أكد المسؤول أن الجيش الأمريكي يتابع عن كثب تحركات القوة الصاروخية الإيرانية، مشيرا إلى أنه من عدم الواضح لدى الأمريكيين إن كانت حالة التأهب الإيرانية دفاعية أم استعدادا للهجوم.

وذكر مصدر أمني مساء اليوم الأحد، أن دوي انفجارات سمع في المنطقة الخضراء ومحيطها بالعاصمة العراقية بغداد.

وأضاف المصدر نقلا عن شهود عيان، أن السفارة الأمريكية أطلقت صفارات الإنذار، مشيرا إلى أن 5 قذائف هاون سقطت في المنطقة المذكورة. بحسب "RT"

وأشار المصدر أن أحد الصواريخ سقط على منزل سكني ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح"، مبينا أنه تم نقل المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج.

وأكد مستشار المرشد الأعلى في إيران، الأحد، أن بلاده سترد بشكل "عسكري" على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بغارة أميكرية قرب مطار العاصمة العراقية بغداد.

وقال اللواء حسين دهقان، المستشار العسكري للمرشد علي خامنئي، لشبكة سي إن إن: "الرد سيكون بالتأكيد عسكريا وضد مواقع عسكرية".

من ناحيته، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، في مؤتمر صحفي في طهران "أن إيران لا تسعى إلى الحرب ولكنها مستعدة لمواجهة أي موقف".

وأضاف أن قادة إيران سيجهدون للرد على مقتل سليماني "بطريقة تجعل الأميركيون يندمون على فعلتهم، ولكن بشكل لا يجر الأمة الإيرانية، قدر الإمكان، إلى حرب".

وتوعد خامنئي، الجمعة "بانتقام قاس" لمقتل سليماني الذي كان يرأس فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وقتل إلى جانب القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، فجر الجمعة، في قصف جوي أميركي.