نابلس - النجاح -   أكد الكولونيل خوسيه جونزاليز المسؤول الكبير بقطاع السجون مقتل 16 نزيل  أصيب أثنين في المعارك التي دارت بين عصابات سجناء مسلحين وذلك في ثاني اندلاع للعنف بسجون البلاد خلال أيام قليلة في هندوراس يوم أمس الأحد

حيث وقع القتال في سجن بورفينير الواقع على بعد 70 كيلومترا شرقي العاصمة تيجوسيجالبا، وجاء ذلك بعد معاركة مماثلة قتل فيها 18 نزيلا في شجار بين عصابات بسجن في مدينة تيلا بشمال البلاد.

واندلاع معارك داخل السجون المكتظة بالبلد الواقع بأمريكا الوسطى أمر شائع إذ تسعى عصابات الشوارع للسيطرة عليها.

يذكر أن الحكومة كانت قد أعلنت حالة الطوارئ في قطاع السجون في الأسبوع الماضي ونقلت مسؤوليتها للجيش وقوات الشرطة في مسعى لمكافحة ارتفاع العنف المنتشر بتلك المؤسسات التي تؤوي زهاء 22 ألف نزيل.