وكالات - النجاح - قدم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، استقالته للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، في قصر باكنغهام، وبدأ رسمياً حملة حزب المحافظين الانتخابية.

وتأتي الانتخابات سعياً للخروج من المأزق السياسي الناجم عن عملية بريكست، حيث يحاول جونسون، الذي يترأس حكومة تتمتع بأقلية في مجلس العموم، إخراج بريطانيا من الأزمة العميقة المحيطة بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، وكان من المفترض أن يحدث هذا باليوم الأخير من أكتوبر المنصرم.

لكن في ظل عدم تمكنه من الحصول على تأييد برلماني للاتفاق الذي أبرمه مع بروكسل اضطر إلى التخلي عن تعهده بالانفصال بأي ثمن في الموعد المحدد، وقبل مرغماً بطلب التمديد الذي حصل عليه من بروكسل حتى نهاية يناير.

ووافق مجلس النواب البريطاني، أواخر الشهر الماضي، على مقترح رئيس الوزراء إجراء انتخابات تشريعية مبكرة، في الـ12 من ديسمبر المقبل، على أمل تجاوز مأزق "بريكست".

ووفق القانون البريطاني، كان من المفترض إجراء انتخابات برلمانية جديدة بعد حلول العام 2022.