وكالات - النجاح - قتل ثمانية أشخاص وأصيب اثنان بجروح اليوم الجمعة، نتيجة إطلاق نار في ثكنة عسكرية في إقليم ما وراء البايكال شرق روسيا.

ووفقا لـ"روسيا اليوم"، أوضح مصدر مطلع في هيئات الطوارئ بالمنطقة، أن الجندي الذي أطلق النار لا يزال حيا وقد ألقي القبض عليه.  

وأفادت وكالة "إنترفاكس"، فإن أحد المجندين في ثكنة عسكرية بإقليم ما وراء البايكال، فتح النار على زملائه في فترة المناوبة. 

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن الجندي القاتل، أصيب بانهيار نفسي، لأسباب وظروف شخصية، لا علاقة لها بالخدمة العسكرية الإلزامية.