وكالات - النجاح - شلّ ​الإضراب اليوم الاربعاء اليونان​ ​​، تلبيةً لدعوة من نقابات القطاع الخاص والنقل، تنديدًا بمشروع قانون "رفع القيود التنظيمية عن سوق العمل".

وشهدت العاصمة ​أثينا​ ازدحاما كبيرا اثر إضراب العاملين في المترو. وتوقّف أيضًا العاملون في الباصات والترامواي عن العمل، فيما طالبت النقابات بـ"توقيع إعلانات مشتركة" في ما بينها.

وهذا ثاني إضراب خلال أسبوع ضدّ الحكومة اليمينية برئاسة ​كيرياكوس ميتسوتاكيس​، الّذي تولّى منصبه في تموز الماضي، خلفًا لحكومة ​أليكسيس تسيبراس​ اليسارية الّتي حكمت أربع سنوات. وتعهّدت الحكومة اليمينية بـ"حقبة جديدة" للاستثمارات في اليونان وبنمو أعلى من 2% في السنوات المقبلة.

وتخطط حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس لتغيير بعض قواعد الدعوة للإضرابات، وإدخال تعديلات على الاتفاقيات الجماعية للأجور وإنشاء سجل للاتحادات العمالية، التي تتهم الحكومة بمحاولة السيطرة عليها أو إضعافها.