وكالات - النجاح - هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتنفيذ "خطط خاصة" في سوريا حال عدم بدء إنشاء المنطقة الآمنة شمال البلاد مع الجنود الأتراك، متهما الولايات المتحدة بالسعي لحماية إرهابيين أكراد.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها اليوم الأحد، وسط تركيا، إن خلافات كبيرة بين تركيا والولايات المتحدة حول هذا الموضوع، مضيفا ان بلاده تجري مباحثات من واشنطن حول المنطقة الآمنة.

واتهم الرئيس التركي الولايات المتحدة بالعمل على تغطية وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لحزب العمال الكردستاني.

وتابع أردوغان قائلاً: "يبدو أن حليفتنا (الولايات المتحدة) تسعى إلى إنشاء منطقة آمنة لمصلحة منظمة بي كا كا/ ي ب ك الإرهابية وليس لمصلحة تركيا وهو ما نرفضه".

وأضاف أردوغان مهددا: "إذا لم نبدأ بإنشاء المنطقة الآمنة مع جنودنا في شرق الفرات قبل نهاية سبتمبر، لن يكون لدينا خيار سوى تنفيذ خططنا الخاصة".

وهدد الرئيس التركي ومسؤولون آخرون من إدارته مرارا بشن عملية عسكرية في منطقي منبج وشرق الفرات بسوريا، ستكون حال تنفيذها الثالثة للقوات التركية في البلد العربي.