وكالات - النجاح - قال ​البنك المركزي​ في ​الأرجنتين​، أنّ "نسبة التضخم في البلد ستبلغ خلال العام الحالي 55 بالمئة، بينما سيسجّل إجمالي الناتج الداخلي تراجعا نسبته 2,5 بالمئة".

وكان البنك قد توقّع قبل هذه التقديرات، أن تبلغ نسبة ​التضخّم​ أربعين بالمئة ونسبة الانكماش 1,4 بالمئة.

ونشرت هذه التقديرات بينما تراجعت بورصة بوينوس آيرس يوم أمس الثلاثاء بنسبة 11,9 بالمئة، في اليوم الثاني من بدء تطبيق مراقبة أسعار صرف العملات الّتي فرضتها الحكومة على الشركات والأفراد لمحاولة طمأنة الأسواق والمدخرين.

ويشهد ​الاقتصاد​ الأرجنتيني انكماشًا منذ الربع الثاني من عام 2018. وفقد فقدت العملة الأرجنتينية عشرين بالمئة من قيمتها في الأسابيع الثلاثة الأخيرة، بينما خسر البنك المركزي أكثر من 12 مليار بيزوس من احتياطه.