نابلس - النجاح - قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، الإثنين، إنَّ شحنة ناقلة النفط، التي احتجزت في جبل طارق، تم بيعها دون الكشف عن اسم المشتري. 

وذكر علي ربيعي، في مؤتمر صحفي في طهران، أنَّ مشتري الشحنة سيقرر الوجهة النهائية لها.

واحتجزت الناقلة "أدريان داريا"، المعروفة سابقا باسم "غريس 1"، لأسابيع قبالة جبل طارق بعد أن احتجزتها السلطات هناك للاشتباه في انتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي على سوريا.

لدى الولايات المتحدة أمر من محكمة فيدرالية بتوقيف الناقلة، وحذَّرت جميع دول العالم من استقبالها.


الناقلةالمحتجزة كانت في طريقها لتركيا، لكنَّها غيَّرت وجهتها في وقت لاحق. ولا تزال حاليًّا في البحر المتوسط متَّجهة شرقًا.

وكانت الناقلة تحمل على متنها (2.1) مليون برميل من النفط الخام، وهو ما يعني أنَّ قيمة الشحنة تناهز حوالي (130) مليون دولار.