وكالات - النجاح - رفضت الصين طلبين لسفينتين حربيتين أميركيتين لزيارة موانىء هونغ كونغ، وفق ما أعلنه أسطول المحيط الهادي الأميركي أمس الثلاثاء، مع دخول البلدين في مشاحنة كلامية بسبب التظاهرات المؤيدة للديموقراطية في المدينة.

ومنذ اسابيع تستمر الاحتجاجات في هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة التي تتمتع اليوم بشبه حكم ذاتي، حيث شلت التظاهرات مطار المدينة لليوم الثاني.

وفي بداية الشهر طالبت بكين الدبلوماسيين الأميركيين المقيمين في هونغ كونغ ب"التوقف عن التدخل" في شؤون المدينة، بعد ظهور تقارير عن لقائهم بنشطاء مؤيدين للديمقراطية.

وواجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقادات الثلاثاء داخل واشنطن لتفاديه استخدام عبارات قاسية في رده على تعامل بكين مع المتظاهرين الذين يحتجون على تراجع الحريات في هذا المركز المالي العالمي.

وآخر زيارة لسفينة حربية أميركية الى هونغ كونغ كانت في نيسان/ابريل الماضي.

وفي أيلول/سبتمبر ومع تصاعد الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، رفضت الصين ايضا منح السفينة البرمائية الهجومية "يو اس اس واسب" اذنا لزيارة هونغ كونغ.