وكالات - النجاح - قال مدير مركز الدراسات السياسية التابع للجامعة المالية الروسية بافيل سالين، إن قرار الصين تعليق شراء المنتجات الزراعية الأمريكية يضع الرئيس الأمريكي أمام خيار صعب.

وكانت بكين قد أعلنت أمس الاثنين تعليق شراء المنتجات الزراعية الأمريكية، ولم تستبعد إمكانية رفع التعريفات الجمركية المفروضة على تلك البضائع المشتراة بعد الـ3 من أغسطس.

وذكر سالين : "منذ فترة طويلة أثبتت الصين أنها على دراية جيدة بالسياسة الداخلية للولايات المتحدة، وليست هذه هي المرة الأولى التي تتخذ فيها بكين خطوات انتقامية في الحرب التجارية مع واشنطن، لا تعول على أن يكون صداها اقتصاديا، بقدر ما يكون سياسيا".

وأضاف سالين أن خطوة بكين هذه قد تسرع وتيرة المحادثات التجارية الجارية بين البلدين، وقال: "هذا هو هدف بكين، وهي لا تنوي تعليق المشتريات لفترة طويلة. ما تريده الصين هو إجبار واشنطن على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، والتوصل إلى نتائج في أقرب وقت".