وكالات - النجاح - استأنف مندوبو الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ وزعيم المعارضة ​خوان غوايدو​، محادثاتهم في بربادوس، لمحاولة حلّ الأزمة السياسيّة في ​فنزويلا​.

وأكّدت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز في مؤتمر صحافي، أنّ "المسؤولين الحكوميين موجودون في بربادوس".

من جهته، لفت النائب المعارض ستالين غونزاليس، في تعليق على مواقع التواص الإجتماعي، إلى "أنّنا أطلقنا جولةً جديدة من الاجتماعات في إطار آليّة ​أوسلو​"، في إشارةٍ إلى المحادثات الّتي تجري بوساطة ​النروج​.

وبعد اتّصالات واجتماع أوّل في أوسلو في منتصف أيار الماضي، كانت قد استؤنفت المناقشات في بربادوس في 8 تموز لفترةٍ غير محدّدة، قبلَ أن تتوقّف.

ودخلت فنزويلا، الغنية بالنفط، في أزمة سياسية حادة، في يناير الماضي، بعدما أعلن غوايدو، وهو أيضا رئيس البرلمان، نفسه رئيسا للبلاد، مستخدما بندا في الدستور لتولي الرئاسة بصورة مؤقتة.