وكالات - النجاح - قالت السفارة الروسية في طهران ، أن دبلوماسيين روس التقوا البحارة الروس المحتجزين ،في ايران ،ضمن طاقم ناقلة النفط البريطانية "ستينا امبيرو" ،وأكدوا سلامتهم

وأكدت السفارة الروسية، في بيان لها، "أنها على تواصل مع السلطات الإيرانية للإفراج عن المعتقلين الروس وإعادتهم إلى وطنهم".

وأعلنت السفاروة الروسية في طهران، في وقت سابق، أن "3 مواطنين روس بين أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية، التي احتجزتها إيران في مضيق هرمز".

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، بدعوى أنها لم تلتزم بقوانين الملاحة البحرية، فيما أكدت بريطانيا، أن احتجاز ناقلة النفط في مياه الخليج يظهر إشارات مقلقة بأن إيران اختارت طريقا خطيرا ومزعزعا للاستقرار.