النجاح - أدانت قبرص بشدة ما وصفته "اعتداء تركيا على حقوقها السيادية" بعد أن أرسلت أنقرة سفينة للتنقيب عن النفط والغاز قبالة ساحل الجزيرة.

وقالت الرئاسة القبرصية في نيقوسيا إن إرسال سفينة التنقيب الثانية "تصعيد من تركيا لانتهاكاتها المتكررة لحقوق قبرص السيادية التي يكفلها قانون الأمم المتحدة للبحار والقانون الدولي، في أخطر انتهاك لسيادة جمهورية قبرص.

والسفينة "ياووز" هي سفينة الحفر التركية الثانية التي ترسو قرب سواحل قبرص في الشهرين الماضيين، إذ ترسو سفينة أخرى هي "الفاتح" قبالة الساحل الغربي لقبرص منذ أوائل مايو الماضي.