النجاح - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن دبابات وطائرات حربية ستشارك في احتفالات العيد الوطني الأمريكي في الرابع من يوليو، في كسر للتقاليد المتعارف عليها في هذه المناسبة الوطنية.

وأكد الرئيس الأمريكي، في تصريح صحفي أمس الاثنين، صحة التقارير الإعلامية، التي تحدث عن قطيعة مع ما كان يحدث في الماضي بهذه المناسبة، مطالبا بإشراك عتاد عسكري أساسي في الاحتفالات بعيد الاستقلال.

وأضاف "ستكون هناك طائرات تحلّق فوقنا، أفضل الطائرات المقاتلة في العالم" و"ستكون هناك بعض الدبابات متمركزة في الخارج، مضيفا أن الاحتفال المرتقب "لن يكون له مثيلا، سيكون مميزا".

وكان معارضون لترامب انتقدوا فرضه محورا رئيسيا للاحتفال بعيد الاستقلال وعزمه على إلقاء خطاب من عتبات نصب لنكولن في الـ"ناشونال مول" في واشنطن.

وسعى ترامب، بعد حضوره الاستعراض العسكري الضخم بمناسبة العيد الوطني الفرنسي في باريس في 2017 برفقة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، سعى إلى إقامة عرض مماثل بمناسبة "يوم المحاربين القدامى" في واشنطن يشارك فيه جنود وقوافل من العربات المدرعة وتحلق خلاله أسراب طائرات مقاتلة.

وشهد موقع صرح لنكولن في الماضي عددا من التجمّعات الضخمة في تاريخ العاصمة، حيث ألقى فيه زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كنغ جونيور خطابه المشهور "لديّ حلم" في 28 أغسطس عام 1963.