النجاح - قللت طهران، اليوم الأحد، من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فرض عقوبات جديدة على إيران، غدا الاثنين، بأنها دعاية، مؤكدة أن الولايات المتحدة لم تترك مجالا لمزيد من العقوبات.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، بحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، إن "العقوبات الأميركية التي أعلن عنها ترامب ليست سوى دعاية، وواشنطن قامت بتنفيذ كل العقوبات التي فرضتها، ولم تتبق أية عقوبات جديدة تستطيع فرضها".

وتابع أن "أميركا فرضت عقوبات على الأفراد والشركات، وفرضت عقوبات ضد الإرهاب، وشنت حربا اقتصادية علينا، هل بقي عقوبات لم تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على إيران؟  فرضوا العقوبات علينا لمدة 40 عاما ،وما زلنا نقاومهم على مدى 40 عاما".

اقرأ أيضاً: ترامب يلوح بتهديدات جديدة وقريبة ضد طهران

وكان الرئيس الأميركي هدد في وقت سابق ، بفرض عقوبات إضافية على إيران.

وقال ترامب إن واشنطن ستفرض عقوبات إضافة على إيران، مشيرا إلى أن طهران لن تستطيع أن تحصل على أسلحة نووية.

وكتب ترامب على "تويتر" ،السبت 22 يونيو / حزيران: "إيران لا تستطيع امتلاك أسلحة نووية"، مضيفا: "في ظل الاتفاق النووي الفظيع الذي وقعه معهم الرئيس السابق باراك أوباما، كان الإيرانيون على طريقهم لامتلاك سلاح نووي خلال سنوات قليلة".

وتابع: "التأكيدات الحالية غير مقبولة، سنفرض عقوبات إضافية واسعة على إيران، الاثنين المقبل، واتطلع إلى اليوم الذي يتم فيه تعطيل كل العقوبات على إيران".

وأضاف: "أتطلع لليوم، الذي تصبح فيه إيران أمة منتجة، وكلما اقترب حدوث ذلك كلما كان ذلك أفضل".

وكشف ترامب، أنه "سيتوجه إلى منتجع كامب ديفيد لإجراء مشاورات بشأن إيران".

وأكد أن "العمل العسكري بشأن إيران لا يزال مطروحا على الطاولة".

وفي وقت سابق، قال ترامب، إن "الاتفاق النووي الفظيع الذي وقعه باراك أوباما أنقذ إيران".

وأضاف ترامب، في تغريدة على "تويتر" أن الاتفاق النووي منح إيران 150 مليار دولار نقدا، وفتح طريقها أمام انتاج السلاح النووي.