نابلس - النجاح - أكَّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الإثنين، خلال مؤتمر صحافي مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، من طوكيو، التي وصلها، السبت، في زيارة تستمر (4) أيام، أنَّ الولايات المتحدة "لا تسعى إلى تغيير النظام" في إيران. وأضاف أنَّه يعتقد أنَّ إيران تريد عقد اتفاق مع الولايات المتحدة، وهو أمر متوقع.

وقال: "نحن لا نسعى لتغيير النظام في إيران، إلا أنَّنا نريدهم أن يتوقفوا عن إجراء التجارب النووية"، مضيفاً أنَّ لإيران تصرفات كثيرة غير مقبولة في الشرق الأوسط.

كما أكَّد أنَّ تجاوزات إيران وتدخلاتها في الدول ستتوقف بسبب العقوبات التي فرضتها.


من جهته، أكَّد رئيس الوزراء الياباني، أنَّ بلاده سترسل مبعوثين إلى طهران لحل الخلاف مع الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، تحدّث ترامب عن إمكانية إجراء محادثات مع إيران، وذلك خلال لقائه آبي. وقال: "أنا أعتقد أنَّ إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فنحن راغبون أيضاً". وأضاف "سنرى ما سيحدث، لكنَّني أعرف حقيقة أنَّ رئيس الوزراء (آبي) على علاقة وثيقة مع القيادة في إيران. لا أحد يُريد رؤية أمور فظيعة تحدث".

يذكر أنَّ ترامب كان هدَّد سابقاً إيران برد حازم وموجع إن تحركت أو أقدمت على أي عمل عدائي تجاه القوات الأميركية المتواجدة في المنطقة أو حلفاء الولايات المتحدة، وذلك في ظلّ التوتر المتصاعد بين البلدين، لا سيما بعد إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات صواريخ الأسبوع الماضي، فيما قالت إنَّه ردًّا على معلومات تؤكّد وجود مخاطر وتهديدات إيرانية.

كما قال، الخميس الماضي، خلال مؤتمر صحافي: "إيران دولة ترعى الإرهاب وسياستها خطيرة في الشرق الأوسط".

وأكَّد على أنَّ "إيران وراء كلّ المشاكل والاضطرابات في الشرق الأوسط"، موضّحًا أنَّ "طهران خلف أكثر من (14) هجومًا". وأضاف: "سأرسل حتمًا المزيد من الجنود لدرء خطر إيران إذا تطلب الأمر"، موضّحًا أنَّه لا يجد حاجة لهذا في الوقت الحالي.