النجاح - نفى وزير الدفاع البريطاني المقال غافين ويليامسون في بيان نشره على "تويتر"، مساء الأربعاء، أن يكون له أي دور في تسريب المعلومات بشأن شركة "هواوي" الصينية.

وقال في رسالة إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي: "أنفي بشدة الضلوع بأي حال في هذا التسريب وأنا على ثقة من أن تحقيقا وافيا ورسميا كان سيبرئ ساحتي".

وأقالت تيريزا ماي في وقت سابق اليوم وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون من منصبه بعد التحقيق في تسريب معلومات عن مناقشات قضية "هواوي" داخل مجلس الأمن الوطني البريطاني.

وقالت إن تحقيقا أشار إلى مسؤوليته عن تسريب مناقشات في مجلس الأمن القومي التابع لها عن شركة "هواوي" الصينية للاتصالات.

وأفادت ماي في رسالة مكتوبة إلى ويليامسون بأن تحقيقا في التسريبات توصل إلى "أدلة دامغة تشير إلى مسؤوليتك عن الكشف غير المصرح به عن المعلومات.. لم يتم تحديد أي تفسير آخر ذي مصداقية لهذا التسريب".

وأضافت: "هذا أمر خطير للغاية"... "من الضروري أن تكون ثقتي مطلقة في أعضاء حكومتي ومجلس الأمن القومي.. خطورة هذه المسألة وحدها وتداعياتها على عمل مجلس الأمن القومي والمصلحة الوطنية للمملكة المتحدة، تبرر الخطوات الجادة التي اتخذناها، وتبرر ردا جادا على نحو مماثل".