نابلس - النجاح - قال نائب رئيس الوزراء الصيني، الأحد، إنَّ اقتصاد الصين قد يواجه أوضاعًا أكثر صعوبة هذا العام، لكن الحكومة واثقة من تحقيق أهدافها الرئيسية للعام (2019).

وأكَّد هان تشنغ، في كلمته أمام منتدى تنمية الصين، أنَّ بلاده ستعزز إصلاحات التوجه صوب اقتصاد السوق والانفتاح الاقتصادي. وتوقَّع أن تتجاوز واردات الصين من السلع (12) مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتستهدف الصين نموًّا اقتصاديًّا بين (6 - 6.5%) هذا العام، مقارنة مع (6.6%) في العام الماضي.

ويعيش ثاني أكبر اقتصاد في العالم تحت وطأة تراجع النمو في القروض، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، والحرب التجارية الدائرة مع الولايات المتحدة.


وهذا العام، خفّضت (3) أرباع المقاطعات الصينية أهدافها السنوية للنمو الاقتصادي.

ولمكافحة تباطؤ النمو، أعلنت الحكومة عزمها على خفض الضرائب، والحدّ من الرسوم، وتسهيل الإجراءات البيروقراطية.

وتعاني التجارة، التي تعتبر من المكونات الرئيسة لثروة الصين، من تباطؤ الطلب الخارجي، ومن تداعيات الحرب التجارية الدائرة بين بكين وواشنطن، اللتين تخوضان مفاوضات ماراثونية للتوصّل إلى حلّ لها.