وكالات - النجاح - اشارت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية في مقال بعنوان "انهيار الخلافة سيشعل الصراع في المنطقة"، الى إن "انهيار خلافة تنظيم "داعش" بدأ يؤدي إلى موجات ارتدادية في منطقة ​الشرق الأوسط​ كلها مغيرا حسابات القوى المتصارعة سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي". واوضح أن ثمن النصر الباهظ سواء في ​واشنطن​ أو ​موسكو​ أو دمشق قد يؤدي لأزمات لاحقة، خاصة مسألة أسر وأطفال مسلحي التنظيم، مضيفا أن التقديرات تقول إن نحو 4 آلاف شخص يتجهون إلى مخيم الحول للاجئين شمال شرق ​سوريا​.

ولفتت الى أن المخاوف تتزايد من إمكانية انتقال مَن تبقى من مسلحي التنظيم إلى إدلب، حيث يوجد آخر تجمع ضخم للفصائل المسلحة المعارضة للرئيس السوري ​بشار الأسد​ ونحو 3 ملايين مدني نصفهم من المهجرين داخليا ويسيطر عليها مسلحون إسلاميون. ولفتت الى أن ذلك سيؤدي إلى اختفاء هؤلاء المسلحين هناك، واختفاء ما يعرفون من معلومات و​تفاصيل​ دقيقة عن "الجرائم التي ارتكبها التنظيم" مطالبا بضرورة تقديمهم للمحاكمة.