وكالات - النجاح - أحيا نحو 70 من زعماء العالم في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأحد، الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

وشارك رئيس الوزراء رامي الحمد الله، نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، في مراسم إحياء الذكرى.

وهذه المراسم التي تشهدها باريس هي محور فعاليات عالمية لتكريم نحو عشرة ملايين جندي قتلوا خلال الحرب التي دارت رحاها بين عامي 1914 و1918.

وتجمع زعماء العالم تحت مظلة زجاجية كبيرة عند قوس النصر الذي بناه الإمبراطور نابوليون عام 1806 لحضور المراسم.

ويذكر أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله يشارك، نيابة عن الرئيس محمود عباس، في منتدى باريس للسلام لمناسبة مرور 100 عام على الحرب العالمية الأولى.

ومن المقرر أن يلتقي الحمد الله، إلى جانب مشاركته في المنتدى، عددا من المسؤولين من الدول العربية الشقيقة، والدول الأجنبية الصديقة، لبحث آخر التطورات السياسية والاقتصادية، والتحديات التي تواجه فلسطين وعلى رأسها انتهاكات الاحتلال.