وكالات - النجاح - رأى مدير الشؤون الأميركية في وزارة الخارجية الكوبية كارلوس فرنانديز دو كوسيو ان " العقوبات ​الجديدة​ التي تعتزم ​الولايات المتحدة​ فرضها علينا محاولة عقيمة لتغيير سياساتنا، ولن تؤدي إلا إلى زيادة عزلة ​واشنطن​ على الصعيد الدولي".

وشدد خلال مؤتمر صحفي في هافانا على انه "نرفض بشدة هذه الإجراءات التي ستؤثر على الاقتصاد ونمو البلاد إضافة إلى تأثير الحصار الاقتصادي".