النجاح - تسبّبت مشروبات كحولية مغشوشة بوفاة 16 شخصاً في محافظة "هرمزغان"، جنوبي إيران، في محصلة جديدة، وذلك منذ ليلة الأربعاء الماضي، وفق مصادر اعلامية ايرانية.

وقالت مديرة الموارد البشرية في كلية الطب بهرمزغان، فاطمة نوروزيان، في تصريحات نقلتها وكالة الطلبة الإيرانية (شبه رسمية)، اليوم السبت، إن 168 شخصاً تسمّموا في المحافظة، منذ ليلة الأربعاء الماضي، إثر شربهم الكحول.

وأضافت أن 16 شخصاً لقوا مصرعهم من بين الـ168، في حين أن حالة 8 آخرين منهم في وضع حرج.

من جهته، قال مدير شرطة هرمزغان، عزيز الله ملكي، في تصريحات للوكالة ذاتها، إنه تم فتح تحقيق بحالات التسمّم، وتأكّدوا من بائعي المشروبات الكحولية المغشوشة، مضيفاً أنه تم توقيف 3 أشخاص تم التأكّد من إنتاجهم لها وبيعها.

وكان التلفزيون الحكومي الايراني نقل عن رئيس كلية الطب في محافظة هرمزجان، حسين داودي، تأكيده أن 123 شخصا دخلوا المستشفى من جراء تسممهم بسبب تناول الخمور.

تجدر الإشارة إلى أن بيع واستهلاك المشروبات الكحولية محظورة للمواطنين المسلمين في إيران، في حين يتم إدخال المشروبات الكحولية إلى البلاد بطرق غير قانونية، أو يتم إنتاج قسم منها في المنازل، أو في أماكن غير مرخّصة.