النجاح - أفاد موقع صحيفة "Wall Street Journal" الأميركية أنه "كان من المخطط سابقا أن يصل نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ إلى ​واشنطن​ الأسبوع القادم، ومن المتوقع أيضا أن يصل قبل ذلك إلى ​الولايات المتحدة​ وفد صيني سيقوم بإعداد المشاورات حول المسائل التجارية"، مؤكدا أن "السلطات الصينية تخلت عن خططها هذه على خلفية تصريحات واشنطن حول فرض الرسوم ​الجديدة​ على البضائع الصينية".

هذا ويبدأ في الـ24 من ايلول الجاري سريان مفعول الرسوم الأميركية بنسبة 10% على واردات صينية بـ 200 مليار ​دولار​، وهذا هو قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الذي أعلنته إدارة البيت الأبيض الاثنين الماضي.

وكان ترامب اكد في وقت سابق إن واشنطن في حال اتخاذ إجراءات جوابية من جانب بكين، ستفرض رسوما إضافية على البضائع والخدمات الصينية بقيمة 267 مليار دولار.