النجاح - وقّع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ورئيس إريتريا إيسايس أفورقي في جدة الأحد اتفاقية سلام إضافية لتعزيز التقارب الذي جرى أخيرًا بين البلدين العدوين سابقًا في القرن الإفريقي.

وجرى التوقيع على "اتفاقية جدة للسلام" بحضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ووزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

وقلّد العاهل السعودي الزعيمَين الإفريقيَين قلادة الملك عبدالعزيز.

وتعهّد أحمد وأفورقي في الاتفاقية الجديدة تعزيز "علاقات الصداقة والتعاون" من أجل "سلام وأمن البلدين، بما ينعكس إيجابًا على أمن واستقرار المنطقة بكاملها"، بحسب بيان سعودي رسمي.