النجاح - عرض مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا التوجه إلى إدلب لتأمين إقامة "ممر إنساني" من أجل اجلاء السكان المدنيين قبيل هجوم يعد له الجيش السوري ويبدو وشيكا.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في جنيف "أنا مستعد للمساهمة شخصيا وجسديا، في تأمين ممر إنساني يتيح للسكان المدنيين الخروج إلى منطقة أكثر أمانا".

ودعا روسيا وإيران وتركيا إلى الحيلولة دون اندلاع معركة في محافظة إدلب السورية التي ستؤثر على ملايين المدنيين وقد يستخدم فيها الجانبان غاز الكلور.

وقال دي ميستورا إن "عددا كبيرا من المقاتلين الأجانب يتركزون في إدلب بينهم ما يقدر بنحو 10 آلاف "إرهابي"، لكنه قال إن من الأفضل إقامة ممر إنساني لإجلاء المدنيين بدلا من الدخول في معركة قد تتحول إلى "كارثة محققة".