النجاح - اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الروسية "​الكرملين​" ​دميتري بيسكوف​ أنه "من السابق لآوانه الحديث عن إجراءات رد روسية على العقوبات الأميركية"، مشيراً إلى أن "روسيا تأمل إنشاء علاقات بناءة مع الولايات المتحدة وهذا يصب في مصلحة الاستقرار الاستراتيجي في العالم".

وأكد أن "موسكو ترفض اتهامات تورطها المحتمل في حادث سالزبوري ولا علاقة لها باستخدام الأسلحة الكيميائية"، معتبراً أن "الربط بين العقوبات الأميركية الجديدة وحادثة سالزبري غير مقبول بشكل قاطع وغير قانوني".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت عن فرض عقوبات على روسيا على خلفية محاولة اغتيال سكريبال وابنته، مشيرة إلى أن "موسكو استعملت أسلحة بيولوجية وكيماوية في محاولة اغتيال سكريبال"، معتبرةً أن "استعمال روسيا لهذه الأسلحة هو خرق للقانون الدولي".