ترجمة : علا عامر - النجاح - كشف تقرير من الأمم المتحدة عن وجود علاقات عسكرية سرية بين كل من سوريا وكوريا الشمالية، وفقًا لما جاء في وكالة رويترز.

وأشار هذا التقرير إلى أن كوريا الشمالية تكثف جهودها من أجل عقد صفقات بيع الأسلحة إلى القوى الموجودة في الشرق الأوسط، بما فيهم القوى الحوثية الموجودة في اليمن.

وأظهر التقرير إستمرار كوريا الشمالية بتطوير أنظمة أسلحتها الصاروخية، خلافًا لما تم الإتفاق عليه مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في الفترة السابقة.

وأشرف على هذا التقرير 6 خبراء مستقليين تم تعيينهم من قبل مجلس الأمن من أجل مراقبة إلتزام كوريا الشمالية بالقرارات التي أقرتها الأمم المتحدة.

وقدم الخبراء تقريرًا يتكون من 149 صفحة، أكدوا فيه على أن كوريا الشمالية لم تتوقف عن إنتاج منظومة صواريخها النووية، كما أنها تستمر بتهريب الوقود والفحم بطرق غير شرعية عبر البحر".

ومن الجدير بالذكر هو رفض كوريا الشمالية طلب الأمم المتحدة بالتعليق على هذا التقرير، وتقديم توضيحات لما جاء فيه.

ويأتي هذا التقرير في الوقت الذي طالبت فيه كل من روسيا والصين الأمم المتحدة بتقليص حجم العقوبات التي فرضت على كوريا الشمالية، خاصة بعد عقد قمة ترامب وكيم الذي تعهد فيها كيم بنزع السلاح النووي.

Kim Jong Un and Donald Trump (Photo: AP)