النجاح - أزاح الحرس الثوري الإيراني الستار عن 10 قاذفات من طراز "سو- 22"، وذلك تزامنا مع تهديدات عسكرية للولايات المتحدة الأمريكية.

تزامنا مع ذکری میلاد الإمام الرضا، أقیمت الأربعاء، مراسم کشف النقاب عن الطائرات القاذفة للصواریخ برعایة القائد العام للحرس الثوري، اللواء محمد علي جعفري، وقائد قوات الجو فضاء للحرس الثوري، العمید أمیر علي حاجي زاده، ومسؤولي الحرس في مدینه شیراز جنوبي إيران، وفقا لوكالة "إيسنا" الإيرانية للأنباء.

وقال اللواء جعفري إنه في ضوء تحقیق هذا التطوير أصبحت مقاتلات "سوخوي 22 " قاذفة القنابل قادرة على حمل وقذف قنابل "سيمرغ" العنقودية الذكية بالغة الدقة وصواريخ "جو-أرض" و"جو-جو" ونقل المعلومات من الطائرات المسيرة على بعد عدة كيلومترات، وسيتم في المستقبل القريب ترکیب منظومة صواريخ "جو-أرض" كروز بالغة الدقة بمدى 1500 كم علی هذه المقاتلة قاذفة القنابل.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، قال، اليوم الخميس، إن إيران ترفض تحذيرات ترامب.

وأضاف سليماني موجها حديثه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "وجه تهديداتك إليّ لا إلى الرئيس"، وتابع سليماني إن الرئيس الأمريكي "يجب أن يوجه إليه هو الحديث عندما يهدد الجمهورية الإسلامية".

وأوضح قائد فيلق القدس: "كجندي، من واجبي الرد على تهديدات ترامب، إن كان يريد استخدام لغة التهديد، فعليه أن يتحدث إلي لا إلى الرئيس".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجه رسالة شديدة اللهجة إلى نظيره الإيراني حسن روحاني، محذرا إياه من تهديد الولايات المتحدة مرة أخرى.

وغرد ترامب عبر "تويتر": "إياك وأن تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى وإلا فستواجه عواقب لم يختبرها سوى قلة عبر التاريخ".