النجاح - كشف موقع عراقي، اليوم السبت، أن مكسيم هوشار (27 عاما) المقلب بـ"قاطع الرؤوس" في تنظيم داعش قتل في ظروف ووقت غامضين.

وقال موقع "السومرية نيوز" إن هوشار أدرجته الولايات المتحدة على اللائحة السوداء لـ"الإرهابين الأجانب"، منذ ثلاث سنوات، بسبب ارتكابه لجرائم تتعلق بأعمال إرهابية.

ويلقب الشاب بـ"السفاح الداعشي" أو "قاطع الرؤوس" الذي ظهر لسنوات عدة، في أواخر عام 2014، في مقطع فيديو صادم وهو يقطع رأس رهينة أمريكي، وذبح 18 أسيرا من الجيش السوري في نفس المقطع، بحسب "السومرية".

ونشأ في بلدة صغيرة في نورماندي، وكان معتنقا المسيحية، ثم اعتنق الإسلام في عام 2009. وانضم إلى "الجماعات الإرهابية" المتطرفة من خلال معرفته بهم على الإنترنت، وعرف باسمه الحركي لعدة سنوات بـ"أبي عبد الله الفرنسي".