النجاح - ذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، أن موسكو لا تزال مستعدة للعمل مع لندن بشأن التحقيق في هجوم بأسلحة كيماوية في بريطانيا ضد عميل مزدوج روسي سابق لكن بريطانيا لا تزال رافضة لذلك.

وقالت بريطانيا إنها ستطرد 23 دبلوماسيا روسيا وتفرض غيرها من العقوبات على روسيا عقابا لها على تسميم سيرجي سكريبال وابنته وهو ما تنفيه موسكو.

وشددت ماريا زاخاروفا المتحدث باسم الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي أسبوعي إنها مندهشة من إبداء دول أخرى تضامنها مع بريطانيا في قضية سكريبال دون أن تكون لديها معلومات عن القضية، وقالت زاخاروفا إن حقيقة هذا الحادث يجري التستر عليها.